يا ساكنة القلب

عبد الرحمن العشماوي

يــا سـاكنــة القـلب

بين عينيك قطوف دانية 

وغصون ترسم الظل.. 

على أطراف ثوب الرابية 

أنت.. 

ما أنت سوى الغيث الذي يغسل وجه الدالية 

أنت.. 

ما أنت سوى اللحن الذي يرسم ثغر القافية 

أنت لفظ واحد في لغة الشوق محدد 

أنت لفظ بارز .. 

من كل أصناف الزيادات مجرد 

أنت للشعر نغم 

أنت فجر .. 

يفرش النور على درب القلم 

أنت .. ما أنت؟؟ 

شذا .. نفح خزامي يملأ النفس رضا 

يمحو الألم 

أنت ـ يا ساكنة القلب ـ لماذا تهجرين؟؟ 

ولماذا تسرقين الأمل المشرق من قلبي 

وعني تهربين؟ 

ولماذا تسكتين؟ 

ولماذا تغمدين السيف في القلب الذي تمتلكين؟؟ 

ولماذا تطلقين السهم نحوي.. 

سهمك القاتل لا يقتلني وحدي.. 

فهل تنتحرين؟؟ 

مؤلم هذا السؤال المر .. 

نار في قلوب العاشقين 

فلماذا تهجرين؟؟ 

أنت.. 

من أنت؟؟ 

يد تفتح باب العافية 

راحة تسمح عيني الباكية 

وأنا.. 

طفل على باب الأماني ينتظر 

شاعر يشرب كأس الحزن 

يدعو يصطبر 

أنا نهر الأمل الجاري الذي لا ينحسر 

لم أحرك مقلة اليأس 

ولم انظر بطرف منكسر 

أنا ـ يا ساكنة القلب ـ الذي لا تجهلين 

شاعر يمسح بالحب .. 

دموع البائسين 

شاعر يفتح في الصحراء دربا.. 

للحيارى التائهين 

أنا ـ يا ساكنة القلب ـ الذي يفهم ما تعني الإشارة 

أنا من لا يجعل الحب تجارة 

أنا من لا يعبد المال . ولا يرضى بأن يخلع للمال إزاره 

أنا من لا يبتني في موقع الذلة داره 

أنا من لا يلبس الثوب لكي يخفي انكساره 

أنا.. 

من لا ينكر الود 

ولا يحرق أوراق العهود 

ما لأشواقي حدود 

لهفتي تبدأ من أعماق قلبي 

وإلى قلبي تعود 

راكض.. 

والأمل الباسم يطوي صفحة الكون 

ويجتاز السدود 

راكض. . اتبع ظلي .. 

وأدوس الظل أحيانا.. 

وأحياناً أرى ظلي ورائي تابعاً يمنح إصراري الوقود 

لم أصل بعد.. 

ولم ألمس يد الشمس 

ولم اسمع تسابيح الرعود 

راكض.. 

مازلت أستشرف ما بعد الوجود 

لم أزل أبحث عن حور.. 

وعن مجلس أنس بين جنات الخلود 

لم أزل أهرب من عصري الذي يحرق كفيه.. 

ويرضى بالقيود 

أنا ـ يا ساكنة القلب ـ فتى يهفو إلى رب ودود 

لا تقولي: أنت من؟ 

ولماذا تكتب الشعر 

وعمن.. 

ولمن؟؟ 

أنا كالطائر يحتاج إلى عش على كفّ فنن 

حلمي يمتد من مكة .. 

يجتاز حدود الأرض 

يجتاز الزمن 

حلمي يكسر جغرافية الأرض التي ترسم حداً للوطن 

حلمي.. 

أكبر من آفاق هذا العصر 

من صوت الطواغيت الذي يشعل نيران الفتن 

حلم المسلم ـ يا ساكنة القلب ـ 

كتاب الله, والسنة, والحق الذي.. 

يهدم جدران الإحن 

أتقولين: لماذا تكتب الشعر وعمن ولمن؟؟ 

أكتب الشعر لعصر هجر الخير وللشر احتضن 

أكتب الشعر لعصر كره العدل وبالظلم افتتن 

أكتب الشعر لأن الشعر من قلبي 

وقلبي فيه حب وشجن ..

 

هذا المنشور نشر في الشعر. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s