اتقوا الله

بسم الله الرحمن الرحيم

جاء في الأثر : من عاش تقيا عاش نقيا (أو قويا )

وقد تعلقت حياة الإنسان وسعادته بتقوى الله عز وجل،  وإني  إذ أستمد هذه الكلمات القليلة ذلك أن الله تبارك وتعالى قد أخبرنا بتلك الحقيقة الواضحة والتي نقلها جبريل عليه السلام من الله الكبير المتعال إلى سيدنا المصطفى أفضل الخلق وحبيب الحق صلوات ربي وسلامه عليه ، وذاك ما جاء في كتاب الله المجيد  من الآيات التي تبين تلك العلاقة ،وقد ذكر صفات لابد من الإنسان أن يتحلى بها لينال رضوان ربه ويفوز بقربه في جنات النعيم ويبعده عن العذاب  في قوله تبارك وتعالى:

وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى (17) الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى (18) وَمَا لِأَحَدٍ عِنْدَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزَى (19) إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى (20) وَلَسَوْفَ يَرْضَى (21)  سورة اللليل

أما الآيات التي تحض على تقوى الله سبحانه وتعالى فهي كثيرة لمن أراد أن يتمعن في كتابه العزيز وأذكر هنا  قوله تبارك وتعالى بعد  : 

 أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

سورة البقرة :

وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ   (189)

وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ   (203)

وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلَاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ   (223)

وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ   (194)

وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ   (196)

وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ   (231)

وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ   (233)

وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ   (282)

في سورة آل عمران

فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ   (123)

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ   (200)

وفي سورة النساء

وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا   (1)

في سورة المائدة

وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ   (2)

وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ   (4)

وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ   (7)

اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ   (8)

وَاتَّقُوا اللَّهَ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ   (11)

وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ   (57)

وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي أَنْتُمْ بِهِ مُؤْمِنُونَ   (88)

فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ   (100)

وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاسْمَعُوا وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ   (108)

 

سورة الأنفال

وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ   (69)

سورة الحجر

وَاتَّقُوا اللَّهَ وَلَا تُخْزُونِ   (69)

سورة الحجرات

وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ   (1)

وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ   (10)

وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ   (12)

سورة المجادلة

وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ   (9)

سورة الحشر

وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ   (7)

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ   (18)

سورة الممتحنة

وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي أَنْتُمْ بِهِ مُؤْمِنُونَ   (11)

سورة الطلاق

وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ…..   (1)

وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا   (2)    وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ  (3)

وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا    (4)

وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا     (5)

صدق الله العظيم

اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

اللهم اجعلنا هادين مهديين غير ضالين ولا مضلين

و  املأ قلوبنا من تقواك 

يا رب العالمين

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

 

 

 

 

Posted in إسلاميات | 11 تعليق

كلمات رائعة للدكتور النابلسي حفظه الله

متى تغضب؟

   

أخي في الله أخبرني متى تغضبْ ؟

إذا انتهكت محارمنا

إذا نُسفت معالمنا ، ولم تغضبْ

إذا قُتلت شهامتنا ، إذا ديست كرامتنا

إذا قامت قيامتنا ، ولم تغضبْ

فــأخبرني متى تغضــبْ ؟

يموت أبناء غزة تحت سمعنا وبصرنا ، يموت الأطفال :

إذا نُهبت مواردنا ، إذا نكبت معاهدنا

إذا هُدمت منازلنا ، إذا قطعت طرائقنا

وظلت قدسنا تُغصبْ

ولم تغضبْ

فأخبرني متى تغضبْ ؟

عدوي أو عدوك يهتك الأعراض

يعبث في دمي لعباً

إذا لله.. للحـــرمات.. للإسلام لم تغضبْ

فأخبـــرني متى تغضبْ ؟!

رأيتَ هناك أهوالا

رأيتَ الدم شلالاً

رجالاً شيعوا للموت أطفالاً

رأيتَ القهر ألواناً وأشكالاً

ولم تغضبْ

فأخبـــرني متى تغــضبْ ؟

فصارحني بلا خجلٍ.. لأية أمة تُنسبْ ؟!

في حصار عربي إسرائيلي  :

فصارحني بلا خجلٍ.. لأية أمة تُنسبْ ؟!

فلست لنا ، ولا منا ، ولست لعالم الإنسان منسوبا

ألم يحزنك ما تلقاه أمتنا من الهول ؟

ألم يخجلك ما تجنيه من مستنقع الوحل؟

وما تلقاه في دوامة الإرهاب والقتل ِ

ألم يغضبك هذا الواقع المعجون بالذلِ

وتغضب عند نقص الملح في الأكلِ!!

ألم يهززك منظر طفلة ملأت

مواضعَ جسمها الحفرُ

ولا أبكاك ذاك الطفل في هلعٍ

بظهر أبيه يستترُ

فما رحموا استغاثته

ولا اكترثوا ولا شعروا

فخـــرّ لوجهه ميْتـــاً

متى التوحيد في جنبَيْك ينتصرُ؟

أتبقى دائماً من أجل لقمة عيشكَ

المغموسِ بالإذلال تعتذرُ؟

متى من هذه الأحداث تعتبرُ؟ متى تغضب ؟

***

أيها الأخوة الكرام ، ادعوا لأخوتنا في غزة ، الدعاء مقبول وتمنوا أن تقدموا لهم كل ما تستطيعون ، ونية المؤمن خير من عمله ، لكن نحن في محنة شديدة أيها الأخوة ،  محنتنا أننا ابتعدنا عن الله وماتت في نفوس الأمة كل معاني الشهامة والبطولة :

ربّ وامعتصماه  انطلقت               ملء أفواه الــبنات اليتم

لامست أسماعهم لـكنها               لم تلامس نخوة  المعتصم

Posted in غير مصنف | 2 تعليقان

الدعاء لأهل غزة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين

 

اللهم فرّج عن إخواننا في غزة .. وفك أسرهم .. واكشف الغمّة عنهم برحمتك يا أرحم الراحمين،

اللَّهُمَّ إِنَّ بِإِخْوانِنا الْمَنْكُوبِينَ فِي غَزَّةَ مِنَ البَلاَءِ مَا لاَ يَعْلَمُهُ إِلاَّ أَنْتَ، وَإِنَّ بِنا مِنَ الوَهَنِ وَالتَّقْصِيرِ مَا لاَ يَخْفَى عَلَيْكَ، إِلَهَنا إِلَى مَنْ نَشْتَكِي وَأَنْتَ الكَرِيمُ القَادِر، أَمْ بِمَنْ نَسْتَنْصِرُ وَأَنْتَ المَوْلَى النَّاصِر، أَمْ بِمَنْ نَسْتَغِيثُ وَأَنْتَ المَوْلَى القَاهِر، اللَّهُمَّ يا مَنْ بِيَدِهِ مَفاتِيحُ الفَرَجِ فَرِّجْ عَنْ إِخْوانِنا وَاكْشِفْ ما بِهِمْ مِنْ غٌمَّةٍ. اللَّهُمَّ يا عَزِيزُ يا جَبَّارُ يا قَاهِرُ يا قَادِرُ يا مُهَيْمِنُ يا مَنْ لاَ يُعْجِزُه شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّماءِ، أَنْزِلْ رِجْزَكَ وَعَذَابَكَ عَلَى اليَهُودِ الصَّهَايِنَةِ وَمَنْ يُعِينُهُمْ عَلَى الْمُسْلِمِينَ

اللهم أرنا بهم عجائب قدرتك اللهم أرنا بهم عجائب قدرتك اللهم أرنا بهم عجائب قدرتك

يا ذا القوة المتين يا ذا القوة المتين يا ذا القوة المتين

اللَّهُمَّ إنَّ اليَّهُودَ وَأَنْصَارَهُمْ وَأَحْلاَفَهُمْ وَأَعْوَانَهُمْ مِنَ الكَافِرِينَ وَالمُنَافِقِينَ قَدْ اجْتَمَعَت مَكِيدَتُهُم عَلَيْنا وَعَلَى إِخْوَانِنا فِي غَزَّةَ، حَتَّى اسْتَشْرى شَرُّهُم، وَوَقَدَتْ جَمْرَتُهُم، وَامْتَنَعَ حَدُّهُم. اللَّهُمَّ حَصِّنِ ضِعَافَ المُسْلِمِينَ في حُصُونٍ حَصِينَةٍ، وآوِهِمْ إلى مَلاَجِئَ حَرِيزَةٍ، وَاحْمِهِم وَامْنَعْهُم فِي مَغَارَاتٍ مَنِيعَةٍ. اللَّهُمَّ ثَبِّتْ الْمُجاهِدِينَ عِندَ تَدَانِي الْحِزْبَيْنِ، وتَصَافِّ الطَّائِفَتَيْنِ ومَكِّنَّا اللَّهُمَّ مِن أَعْدَائِكَ، وأَعِنَّا عَلى حَصْرِهِم فِي مَضَايِقِهِمْ، وتَضْيِيقِ مَذَاهِبِهِمْ، والأَخْذِ بِمَخْنَقِهِم أنتَ عَضُدُنا، وأنتَ نَصِيرُنا؛ بِكَ نَحُولُ، وبِكَ نَصُولُ، وبِكَ نُقَاتِلُ.

اللهم يا من لا يرد سائله ولا يخيب للعبد وسائله، اللهم انصر إخواننا في فلسطين،اللهم اجمع شملهم واجبر كسرهم ولَم شعثهم وآمن روعهم، اشف مرضاهم وعافي مبتلاهم وأصلح حوالهم

اللهم كن لهم عونا وناصرا وحافظا وأمينا يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين

اللَّهُمَّ يا مَنْ بِيَدِهِ مَقَالِيدُ الأُمُورِ، يا مَنْ يُغَيِّرُ وَلاَ يَتَغَيَّرُ قَدْ اشْتاقَتْ أُنْفُسُنا إِلَى عِزَّةِ الإِسْلاَمِ، فَنَسْأَلُكَ نَصْراً تُعِزُّ بِهِ الإِسْلاَمَ وَأَهْلَهُ وَتٌذِلُّ بِهِ البَاطِلَ وَأَهْلَهُ

استغفر الله استغفر الله .. سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر .. سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

لا إله إلا الله العظيم الحليم , لا إله إلا الله رب العرش العظيم , لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض رب العرش الكريم … لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين … الله الله ربي لا أشرك به شيئاً

Posted in غير مصنف | أضف تعليقاً

مالي وللنجم يرعاني وأرعاه

 

رائعة الشاعر الكبير محمود غنيم

مالي وللنجم يرعاني وأرعاه *** أمسى كلانـا يعـاف الغمـض جفنـاه

لي فيك يا ليـل آهـات أرددهـا *** أواه لـو أجـدت المحـزون  أواه

لا تحسبني محبا يشتكي وصبا *** أهون بما فـي سبيـل الحـب ألقـاه

إنـي تذكـرت والذكـرى مؤرقـة *** مجـدا تليـدا بأيدنـا  أضعنـاه

ويح العروبة كان الكون مسرحها *** فأصبحت تتـوارى فـي  زوايـاه

أنّى نظرت إلى الإسلام في بلد *** تجـده كالطيـر مقصوصـا جناحـاه

كم صرّفتنـا يـد كنـا نصرفهـا *** وبـات يحكمنـا شعـب  ملكنـاه

كم بالعراق وكم بالهند من شجـن *** شكـا فـرددت الأهـرام شكـواه

بني العروبة إن القرح مسكم *** ومسنـا نحـن فـي الإسـلام أشبـاه

لسنا نمـد لكـم أيمـان ناصلـة *** لكنمـا هـو ديـن مـا  قضينـاه

هل كان دين ابن عدنان سوى فلق *** شق الوجود وليل الجهل يغشـاه

سل الحضارة ماضيها وحاضرها *** هل كـان يتصـل العهـدان لـولاه

هي الحنيفة عين الله تكلؤهـا *** فكلمـا حاولـوا تشويههـا  شاهـوا

هل تطلبون من المختار معجزة *** يكفيه شعب مـن الأجـداث  أحيـاه

من وحّد العرب حتى صار واترهـم *** إذا رأى ولـد الموتـور آخـاه

وكيف كانوا يدا في الحرب واحدة *** من خاضها بـاع دنيـاه بأخـراه

وكيف ساس رعاة الإبل مملكة *** ما ساسها قيصر من قبـل أو  شـاه

سنوا المساواة لا عرب ولا عجم *** ما لامـرىء شـرف إلا  بتقـواه

ورحب الناس بالإسلام حيـن رأوا *** أن الإخـاء وأن العـدل مغـزاه

يا من رأى عمرا تكسوه بردته *** والزيـت أدم لـه والكـوخ  مـأواه

يهتز كسرى على كرسيه فرقا *** من بأسـه وملـوك الـروم تخشـاه

سل المعالي عنـا إننـا عـرب *** شعارنـا المجـد يهوانـا ونهـواه

هي العروبة لفظ إن نطقت به *** فالشـرق والضـاد والإسـلام معنـاه

استرشد الغرب بالماضي فأرشده *** ونحن كـان لنـا مـاض نسينـاه

إنا مشينا وراء الغـرب نقبـس مـن *** ضيائـه فأصابتنـا شظايـاه

بالله سل خلف بحر الروم عن عرب *** فالأمس كانوا هنا ما بالهم تاهوا

فإن تراءت لك الحمراء عن كثب *** فسائل الصرح أين العـز  والجـاه

وانزل دمشق وخاطب صخر مسجدها *** عمّن بناه لعل الصخـر ينعـاه

وطُفْ ببغداد وابحث في مقابرها *** علّ امرءاً من بني العبـاس تلقـاه

هذي معالم خرسٌ كل واحـدة *** منهـن قامـت خطيبـا فاغـرا فـاه

الله يشهد ما قلبت سيرتهـم *** يومـا وأخطـأ دمـع العيـن مجـراه

أين الرشيد وقد طـاف الغمـام بـه *** فحيـن جـاوز بغـداد تحـداه

ماض تعيش على أنقاضه أمم *** وتستمد القـوى مـن وحـي ذكـراه

لا در در امرىء يطري أوائله *** فخرا، ويطرق إن ساءلتـه مـا هـو

اللهمَّ قد أصبحت أهواؤنا شيعا *** فامنن علينـا بـراع أنـت ترضـاه

راع يعيد إلى الإسلام سيرتـه *** يرعـى بنيـه وعيـن الله  ترعـاه

Posted in الشعر | تعليق واحد

يا ساكنة القلب

عبد الرحمن العشماوي

يــا سـاكنــة القـلب

بين عينيك قطوف دانية 

وغصون ترسم الظل.. 

على أطراف ثوب الرابية 

أنت.. 

ما أنت سوى الغيث الذي يغسل وجه الدالية 

أنت.. 

ما أنت سوى اللحن الذي يرسم ثغر القافية 

أنت لفظ واحد في لغة الشوق محدد 

أنت لفظ بارز .. 

من كل أصناف الزيادات مجرد 

أنت للشعر نغم 

أنت فجر .. 

يفرش النور على درب القلم 

أنت .. ما أنت؟؟ 

شذا .. نفح خزامي يملأ النفس رضا 

يمحو الألم 

أنت ـ يا ساكنة القلب ـ لماذا تهجرين؟؟ 

ولماذا تسرقين الأمل المشرق من قلبي 

وعني تهربين؟ 

ولماذا تسكتين؟ 

ولماذا تغمدين السيف في القلب الذي تمتلكين؟؟ 

ولماذا تطلقين السهم نحوي.. 

سهمك القاتل لا يقتلني وحدي.. 

فهل تنتحرين؟؟ 

مؤلم هذا السؤال المر .. 

نار في قلوب العاشقين 

فلماذا تهجرين؟؟ 

أنت.. 

من أنت؟؟ 

يد تفتح باب العافية 

راحة تسمح عيني الباكية 

وأنا.. 

طفل على باب الأماني ينتظر 

شاعر يشرب كأس الحزن 

يدعو يصطبر 

أنا نهر الأمل الجاري الذي لا ينحسر 

لم أحرك مقلة اليأس 

ولم انظر بطرف منكسر 

أنا ـ يا ساكنة القلب ـ الذي لا تجهلين 

شاعر يمسح بالحب .. 

دموع البائسين 

شاعر يفتح في الصحراء دربا.. 

للحيارى التائهين 

أنا ـ يا ساكنة القلب ـ الذي يفهم ما تعني الإشارة 

أنا من لا يجعل الحب تجارة 

أنا من لا يعبد المال . ولا يرضى بأن يخلع للمال إزاره 

أنا من لا يبتني في موقع الذلة داره 

أنا من لا يلبس الثوب لكي يخفي انكساره 

أنا.. 

من لا ينكر الود 

ولا يحرق أوراق العهود 

ما لأشواقي حدود 

لهفتي تبدأ من أعماق قلبي 

وإلى قلبي تعود 

راكض.. 

والأمل الباسم يطوي صفحة الكون 

ويجتاز السدود 

راكض. . اتبع ظلي .. 

وأدوس الظل أحيانا.. 

وأحياناً أرى ظلي ورائي تابعاً يمنح إصراري الوقود 

لم أصل بعد.. 

ولم ألمس يد الشمس 

ولم اسمع تسابيح الرعود 

راكض.. 

مازلت أستشرف ما بعد الوجود 

لم أزل أبحث عن حور.. 

وعن مجلس أنس بين جنات الخلود 

لم أزل أهرب من عصري الذي يحرق كفيه.. 

ويرضى بالقيود 

أنا ـ يا ساكنة القلب ـ فتى يهفو إلى رب ودود 

لا تقولي: أنت من؟ 

ولماذا تكتب الشعر 

وعمن.. 

ولمن؟؟ 

أنا كالطائر يحتاج إلى عش على كفّ فنن 

حلمي يمتد من مكة .. 

يجتاز حدود الأرض 

يجتاز الزمن 

حلمي يكسر جغرافية الأرض التي ترسم حداً للوطن 

حلمي.. 

أكبر من آفاق هذا العصر 

من صوت الطواغيت الذي يشعل نيران الفتن 

حلم المسلم ـ يا ساكنة القلب ـ 

كتاب الله, والسنة, والحق الذي.. 

يهدم جدران الإحن 

أتقولين: لماذا تكتب الشعر وعمن ولمن؟؟ 

أكتب الشعر لعصر هجر الخير وللشر احتضن 

أكتب الشعر لعصر كره العدل وبالظلم افتتن 

أكتب الشعر لأن الشعر من قلبي 

وقلبي فيه حب وشجن ..

 

Posted in الشعر | أضف تعليقاً

هو رامي أو محمد

قصيدة رائعة للشاعر عبد الرحمن العشماوي

 

هـو رامـي أو محمــد

هو رامي أو محمَّد

صورةُ المأساة تشهد:

أنَّ طفلاً مسلمِاً في ساحة الموتِ تمدَّد

أنَّ جنديَّاً يهودياً على الساحةِ عربَد

وتمادى وتوعَّد

ورمى الطفلَ وللقتلِ تعمَّد 

هو رامي أو محمَّد 

صورة المأساةِ تشهد: 

أنَّ طفلاً وأباً كانا على وعدٍ من الموتِ محدَّد 

مات رامي أو محمَّد 

مات في حضن الأَب المسكينِ. 

والعالَمُ يشهد 

مَشهدٌ أبصرَه الناسُ. 

وكم يخفى عن الأعيُنِ مشهَد 

هو رامي أو محمَّد 

صورة المأساةِ تشهد: 

إنَّ إرهابَ بني صهيونَ. 

في صورته الكبرى تجسَّد 

أنَّ حسَّ العالَم المسكونِ بالوَهم تبلَّد 

أنَّ شيئا ً اسمُه العطفُ على الأطفالِ. 

في القدس تجمَّد 

هو رامي أو محمَّد 

صورة المأساةِ تشهد: 

أن لصَّاً دخل الدَّارَ وهدَّد 

ورأى الطفلَ على ناصيةِ الدَّرب فسدَّد 

وتعالى في نواحي الشارع المشؤومِ صوت القصفِ حيناً. 

وتردَّد 

صورة المأساةِ تشهد: 

أنَّ جيشاً من بني صهيونَ. 

للإرهابِ يُحشَد 

أنَّ نارَ الظلم والطغيانِ تُوقَد 

أنَّ آلافَ الخنازير. 

على المنبع تُورَد 

هذه الطفلةُ سارةْ 

زهرةٌ فيها رُواءٌ ونضارةْ 

رَسَمَ الرشّاشُ في جبهتها. 

شَكلَ مَغارة 

لم تكن تعلم أن الظالم الغاشمَ أزبَد 

وعلى أشلائها جمَّع أشلاءً وأوقَد 

هو رامي أ و محمَّد 

صورة المأساةِ تشهَد: 

أنَّ جرحَ الأمةِ النازفَ منها لم يُضَمَّد 

أنَّ دَينَ المجد مازال علينا. 

لم يُسَدَّد 

أنَّ باب المجدِ مازالَ. 

عن الأمَّةِ يُوصَد 

صورة المأساة تشهد: 

أنَّ أشجاراً من الزيتونِ تُجتَثُّ. 

وفي موقعها يُغرَسُ غرقَد 

أنَّ تمثالاً من الوهمِ. 

على تَلٍّ من الإلحادِ يُعبَد 

هو رامي أو محمَّد 

صورةُ المأساةِ تشهد: 

أنَّ ما أدَلى به التاريخُ. 

من أخبار صهيونَ مؤكَّد 

أنَّ ما نعرف من أحقادِ صهيونَ تجدَّد 

ما بَنُو صهيونَ إلاَّ الحقدُ. 

في صورةِ إنسانٍ يُجسَّد 

أمرُهم في نَسَق الناسِ معقَّد 

يا أعاصيرَ البطولاتِ احمليهم 

ووراء البحر في مستنقع الذُّلِّ اقذفيهم 

وعن القدسِ وطُهر القِبلة الأُولى خذيهم 

قرِّبيهم من مخازيهم وعنَّا أبعديهم 

هو رامي أو محمَّد 

هو سعدٌ وسعيدٌ ورشيدٌ ومُرشَّد 

هي لُبنَى هي سُعدى وابتسامٌ وهيَ سارةْ 

هم بواكيرُ زهور المجد في عصر الإثارَةْ 

هم شموخٌ في زمانٍ أعلن الذلُّ انكسارة 

هم وقود العزم والإقدامِ عنوانُ الجَسَارة 

هم جميعاً جيلنا الشامخُ. 

أطفالُ الحجارَة ْ 

لو سألناهم لقالوا: 

ما الشهيدُ الحرُّ. 

إلا جَذوَةٌ تُوقِِدُ نارَ العزمِ. 

والرَّأيِ المسدَّد 

ما الشهيد الحرُّ إلاَّ. 

شَمعَةٌ تطرد ليلَ اليأسِ. 

والحسِّ المجمَّد 

ما الشهيد الحرُّ إلاَّ. 

رايةُ التوحيد في العصر المُعَمَّد 

ما الشهيدُ الحرُّ إلاَّ. 

وَثبَةُ الإيمانِ في العصر المهوَّد 

ما الشهيدُ الحرُّ إلاَّ. 

فارسٌ كبَّر للهِ ولمَّا حَضَرَ الموتُ تشهَّد 

ما الشهيدُ الحُرُّ إلا. 

روح صدِّيقٍ إلى الرحمنِ تصعَد 

أيُّها الباكونَ من حزنٍ علينا. 

إنما يُبكَى الذي استسلمَ للذلِّ وأخلَد 

نحن لم نُقتل. 

ولكنَّا لقينا الموتَ أعلى همَّةً منكم وأمجد 

نحن لم نحزن ولكنا فرحنا ورضينا 

فافرحوا أنَّا غسلنَا عنكم الوهمَ الملبَّد 

طلِّقوا أوهامكم. 

إنَّا نرى الغايةَ أبعَد 

هو رامي أو محمَّد 

هو سعدٌ وسعيدٌ ورشيدٌ ومرشَّد 

ربَّما تختلف الأسماءُ لكن 

هَدَفُ التحرير للأقصى موحَّد. 

Posted in الشعر | أضف تعليقاً

حزب البحر للإمام الشاذلي

حزب البحر

 

اللَّهُمَّ يا عليُّ يا عظيمُ يا حليمُ يا عليمُ * أنت ربي وعلمُكَ حسبي * فنعمَ الربُّ ربي ونعمَ الحسْبُ حَسبي * تنصرُ من تشاء وأنت العزيزُ الرحيمُ * نسألُكَ العِصمةَ في الحركاتِ والسَّـكنَـاتِ والكلماتِ والإراداتِ والخَطَراتِ من الشكوكِ والظُّنونِ * والأوهـام السـاترةِ للقلوبِ عن مُطالعةِ الغيوب * فقدِ * ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا *

*وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُورًا *فَثَبِّتنا وانصرنا وسَخِّرْ لنا هذا البحرَ كما سخَّرْتَ البحرَ لموسى * وسخَّرْتَ النارَ لإبراهيمَ * وسخَّرْتَ الجبال والحديد لداودَ * وسخَّرت الرِّيحَ والشياطينَ والجنَّ لسليمانَ * وسخِّر لنا كلَّ بحرٍ هو لك في الأرض و السماء والملكِ والملكوتِ * وبحرَ الدنيا وبحرَ الآخرةِ * وسخِّرْ لنا كلَّ شيء يا من بيده ملكوتُ كلِّ شيءٍ *

* كهيعص *(3) * اُنصرنا فإنك خير الناصرين * وافتح لنا فإنك خيرُ الفاتحين * واغفر لنا فإنك خير الغافرين * وارحمْنا فإنك خيرُ الراحمين * وارزقنا فإنك خيرُ الرازقين * واهدِنا ونجّنا من القومِ الظالمين * وهبْ لنا ريحاً طيّبةً كما هي في علمك * وانشرها علينا من خزائِنِ رحمتِك * واحْمِلنا بها حمل الكرامةِ مع السلامةِ والعافيةِ في الدين والدنيا والآخرةِ * *إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ* اللهم يسِّر لنا أمورنا مع الراحةِ لقلوبِنَا وأبدانِنا * والسلامةِ والعافيةِ في ديننا ودُنْيانا * وكن لنا صاحباً في سفرِنا * وخليفةً في أهلنا * واطْمِس على وجُوهِ أعدائِنَا وامسخْهُم على مكانَتِهم فلا يستطيعون المُضِي ولا المجيء إلينا*

* وَلَوْ نَشَاءُ لَطَمَسْنَا عَلَى أَعْيُنِهِمْ فَاسْتَبَقُوا الصِّرَاطَ فَأَنَّى يُبْصِرُونَ * وَلَوْ نَشَاءُ لَمَسَخْنَاهُمْ عَلَى مَكَانَتِهِمْ فَمَا اسْتَطَاعُوا مُضِيًّا وَلَا يَرْجِعُونَ *يس *وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ *إِنَّكَ لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ *عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ *تَنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ *لِتُنذِرَ قَوْمًا مَا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ *لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ *إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إِلَى الْأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ *وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ *(شاهَت الوجوهُ )(3) * * وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا * طس * حم عسق * مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ * بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَا يَبْغِيَانِ * حم حم حم حم حم حم حم * حُمَّ الأمرُ وجاء النصرُ فعلينا لا يُنصرون *حم * تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنْ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ * غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ *بِسم الله بابُنا * *تَباركَ *حيطانُنا * *يس* سقفُنا * *كهيعص *كِفايتُنا * * حم عسق *حمـايتنـا    

* فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيـمُ *(3) سِترُ العرشِ مسبولٌ علينا * وعينُ اللهِ ناظرةٌ إلينا * بحول الله لا يقدرُ علينا* *وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ * بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ * فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ * * *فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ  * (3) * إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ* (3) *حَسْبِي اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ * (3) * ( بسم الله الذي لا يضرُّ مع اسمه شيءٌ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ) (3) ( أعوذ بكلمات الله التَّامَّات من شرِّ ما خلق ) (3‏) (ولا حول ولا قوَّة إلا بالله العلي العظيم ) (3) * وصلّى الله على سيدنا محمدٍ وآله وصحبه وسلَّم * *سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ * وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ *


 

Posted in إسلاميات | 10 تعليقات